سارة التويم تبهرنا بتشكيلتها لفساتين السهرة

انطلق عرض سارة التويم مع ثلاثية من الإطلالات المزخرفة المطرزة بنقشات اثنية الطابع، جمعت بين ألوان مبهجة جميلة، الأزرق والأحمر والزهري والقليل من الأخضر.

كانت البداية رائعة، وأحببنا اللوكات الثلاثة التي امتازت بستايلها الراقي الذي يذكّر بأناقة القصور الملكية العربية، وفتحت شهيتنا لمشاهدة المزيد من الإطلالات.

كان الجزء الثاني من العرض مخصصاً أكثر للفساتين الأحادية الألوان. ابتعدت فيها المصممة عن النقشات والطبعات المتداخلة بألوانها وأنماطها، وركّزت أكثر على ابتكار التصاميم التي تحاكي أنوثة السيدة وتظهرها بأجمل صورة ممكنة.

لتحقيق هذا الهدف، استعانت المصممة بالأقمشة الحريرية الهدلة، والكثير من الدانتيل المخرّم الأنيق، والتول الشفاف المطرز، وخاطت فساتين مستوحاة من ملامح الموضة العالمية من دون أن تفقد بصمتها العربية الخاصة، فجاءت بغالبيتها طويلة، واسعة، هدلة، ذات أكمام طويلة وياقات عالية.

قدمت المصممة العديد من اللوكات المستقاة من الموضة العالمية، من بينها الجامبسوتات الطويلة والواسعة مع فتحتين كبيرتين عند الكمين، لوك مستوحى كلياً من شكل البيجاما، امتاز بقماشه الحريري اللامع، لوك معاصر مكون من بنطلون كلاسيكي مع توب عارية الصدر ذات كمين منخفضين وكشكش جانبي كبير عند الصدر.

التشكيلة تضمنت أيضاً العديد من فساتين التول الشفاف المزينة بالورود النافرة التي ذكرتنا إلى حد ما بفساتين فالنتينو، فضلاً عن الفساتين السوداء الخاصة بالسهرات الكبيرة، قدمتها من الدانتيل المخرم، حيث ظهر الجزء العلوي شفافاً بطريقة جريئة فيما تكوّن الجزء السفلي من تنورة ضخمة ملكية الطابع.

عموماً، كانت الفساتين الرومانسية وطبقات الكشكش العريضة، والأكمام الجرسية أو المزدانة بالكشكش، والكتفين المنخفضتين، من أبرز الملامح التي ميزت التشكيلة التي اقتصرت فقط على لوكات المناسبات المتميزة.

Avis

Il n’y pas encore d’avis.

Soyez le premier à laisser votre avis sur “سارة التويم تبهرنا بتشكيلتها لفساتين السهرة”

Votre adresse de messagerie ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *