الزيانة سلوى العمرتي: ما يميزني هو تخصصي في تزيين العرائس الصغيرات

الزيانة سلوى العمرتي: ما يميزني هو تخصصي في تزيين العرائس الصغيرات

رغم سنها الصغير استطاعت أن تخلق لها اسما في عالم تزيين العرائس بأوروبا، وتحديدا العرائس الصغيرات.. هاجرت إلى بروكسيل في سن الخامسة عشرة، وتعلمت مهنة التزيين على يد زيانات معروفات.. كما حصلت على دبلوم خاص بالتجميل والحلاقة من إحدى مدارس التجميل ببلجيكا.. ولأنها تؤمن بمقولة «خالف تعرف» اختارت أن تسلك دربا سهلا لكنه ممتنع، ألا وهو تزيين العرائس الصغيرات أو ما يعرف بـ الشدة»، فصارت أهم زيانة بأوروبا تقوم بذلك.. إن لم نقل الوحيدة التي تتخصص في تزيين العرائس الصغيرات.. في هذا الحوار الشيق تجيب الزيانة سلوى العمرتي عن كيفية دخولها لهذا المجال واختيارها تزيين الطفلات الصغيرات وأشياء أخرى..

حاورتها: نعيمة الخراز  –  تصوير: Soubiha

بداية، من هي «الزيانة سلوى العمرتي»؟

سلوى العمرتي الفلاح، مزدادة بالمغرب وتحديدا بمدينة طنجة، مواليد1991، متزوجة وأم لطفلين، قضيت جل طفولتي بمدينة البوغاز، إلى حدود 15 سنة حيث انتقلت رفقة أسرتي إلى بلجيكا حيث استقرينا ببروكسيل، وبها التحقت بمعهد للحلاقة والتجميل وحصلت على ديبلوم وعمري آنذاك 18 سنة، ومن هنا بدأت مسيرتي في مجال التزيين والتجميل.. وبالموازاة مع الحلاقة والتجميل اشتغلت مع عدة زيانات لأكتسب منهن الخبرة الكافية التي أهلتني لدخول هذا المجال وصناعة اسمي الخاص بي..

متى دخلت عالم تزيين العرائس؟ 

كما سبق وأن أشرت دخلت عالم التزيين في سن 18 سنة، مع الزيانة Vectoria Bruxelles (الزيانة الوسام حاليا)، والتي ساعدتني كثيرا في بداياتي.. وفي سنة 2014 بدأت أشتغل بشكل مستقل وتخصصت في «الشدة» الخاصة بالفتيات الصغيرات..

لماذا اخترت العمل في هذا المجال بأوروبا تحديدا، وهل تعملين أيضا بالمغرب؟

لم يكن عملي بأوروبا في هذا المجال اختيارا.. بل القدر هو من رسم لي هذا الطريق.. 

فالأقدار شاءت أن تهاجر أسرتي من طنجة إلى بروكسيل عاصمة بلجيكا .. أما بخصوص العمل في المغرب فلم لا، إن أتيحت لي الفرصة للعمل مع العرائس فسأغتنمها.. 

تتخصصين في «الشـدة» الخاصة بالفتيات الصغيرات، هلا حدثنا عن هذا؟ 

هذه العادة والتي تسمى بـ «الشدة» فهي تقليد متوارث منذ القديم، حيث نحتفل بالفتيات الصغيرات اللواتي يتراوح عمرهن بين الأربع والعشر سنوات..

كيـف جاءتك فكرة التخصص في العمل على تزيين الفتيات الصغيرات ولم تختاري تزيين العرائس كباقي الزيانات؟

بالفعل أعد من المتخصصين في تزيين الفتيات الصغيرات أو ما يعرف بـ الشدة»، فعــندما قـــررت دخول مجال التـزيين فكرت في أن أخلق لنفسي بصمة تميزني عن غيري من الزيانات.. حيث عبارة «خالف تعرف» دائما وفي أي عمل أقدم عليه أضعها نصب عيني.. ومن هنا جائت فكرة Ziana Kids، حيث في شمال المغرب تزيين الطفلات والاحتفاء بهن في حفل أقرب إليه من العرس طقس مهم عند جل الأسر الشمالية.. وحيث لا توجد زيانة متخصصة في هذا المجال وحده قررت أن أخوض التجربة، والحمد لله وبفضله وعونه توفقت في هاته التجربة..

هل تعملين أيضا مع العرائس؟

بالفعل، اشتغلت كثيرا في البداية مع العرائس، لكن، وبفعل الطلب المتزايد على «الشدة» قررت أن أتخصصة في تزيين الفتيات الصغيرات.. لكن قريبا ستروني في تزيين العرائس..

ما الفرق بين العروس المغربية والعروس المقيمة بالخارج؟ 

لا يوجد فرق كبير بينهما، فالمغربية أينما حلت وارتحلت تحافظ على عاداتها وتقاليدها..

ما الميزة التي تميزك عن غيرك من الزيانات؟

ما يميزني عن باقي الزيانات هو تخصصي في تزيين العرائس الصغيرات، فأنا أهتم بأدق التفاصيل، فأختار تشكيلة القفاطين بعناية كبيرة كما لو أنني أجهز عروسا كبيرة..

ألا تفكرين في العودة لأرض الوطن والعمل في مجال التزيين فيه بصفة دائمة بالمغرب؟

كأي مغربي يحب وطنه أشتاق لليوم الذي أعود فيه لوطني وأستقر فيه..

كيف تختارين تصاميم قفاطين عروسك؟

أختار تصاميمي بعناية فائقة، إذ ليس من السهل اختيار موديلات تلائم العرائس الصغيرات للبروز في «الشدة» الخاصة بهن، لذا فعملي صعب نوعا ما.. لكن، وبمساعدة والدتي -حفظها الله- السيدة رشيدة القرقوري، والتي كانت خياطة معروفة بمدينة طنجة، فدائما ما أتوفق في اختيار تشكيلاتي..

ما هو دور الزيانة بالتحيد؟

للزيانة دور أساسي وضروري في العرس، حيث هي المسؤولة عن تجهيز العروس سواء من حيث الماكاج أم الشعر أم تركيب الأكسسوار..

كلمة أخيرة للأمهات اللواتي تردن عمل «شدة» بناتهن، وهلا أعطيتنا أرقام الهاتف وعناوينك للراغبات في التواصل معك في حفلات بناتهن…

أرحب بكل أم ترغب بعمل «الشدة» لطفلتها وتريد رؤيتها في أحسن إطلالة.. وللتواصل معي عبر المواقع الإجتماعية:

FB: ziana saloua lamarti 

Instg: ziana_saloua_lamarti

Snap: saloualamarti 

 Whatsapp ou gsm

 0032.483.360.860

لا توجد تعليقات

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.